منتديات شباب الناصريه الفيحاء

عزيزي الزائر لكي تتمكن من التصفح واضهار المواضيع ما عليك سوى التسجيل

منتديات شباب الناصريه الفيحاء


    قصيدة للامام زين العابدين (ع) شوفها ولاتتعجب

    شاطر
    avatar
    حسين هادي

    ذكر
    الميزان عدد الرسائل : 17
    العمر : 30
    الوطن : العراق
    الوظيفه : طالب
    الهوايات : النت وقراءة الكتب
    تاريخ التسجيل : 08/03/2008

    قصيدة للامام زين العابدين (ع) شوفها ولاتتعجب

    مُساهمة من طرف حسين هادي في الخميس مارس 13, 2008 3:28 am

    السلام عليكم



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نقلت لكم هذه القصيدة الجميلة للأمام زين العابدين (عليه السلام)
    وهذه هي القصيدة






    ليس الغريب


    لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَنِ *** إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَنِ
    إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتـِهِ *** على الْمُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَنِ
    سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَنـي *** و َقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي
    وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها *** الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ
    مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني *** وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي
    تَمُرُّ سـاعـاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَمٍ *** ولا بُكاءٍ وَلاخَـوْفٍ ولا حـَزَنِ
    أَنَـا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً *** عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي
    يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ *** يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني
    دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُـهـا *** وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَنِ
    كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنطَرِحــَاً *** عَلى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُنــي
    وَقد أَتَوْا بِطَبيبٍ كَـيْ يُعالِجَنـي *** وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ يَنْفَعُني
    واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُـها *** مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولا هَوَنِ
    واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها *** وصـَارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني
    وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا *** بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَنِ
    وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ لنّاسِ في عَجَلٍ *** نَحْوَ المُغَسِّلِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنــي
    وَقــالَ يـا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً *** حُراً أَرِيباً لَبِيبـاً عَارِفـاً فَطِنِ
    فَجــاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني *** مِنَ الثِّيــابِ وَأَعْرَاني وأَفْرَدَني
    وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحـاً *** وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُني
    وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني *** غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بِالكَفَنِ
    وَأَلْبَسُوني ثِيابـاً لا كِمامَ لهـا *** وَصارَ زَادي حَنُوطِي حيـنَ حَنَّطَني
    وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيـا فَوا أَسَفاً *** عَلى رَحِيـلٍ بِلا زادٍ يُبَلِّغُنـي
    وَحَمَّلوني على الأْكتـافِ أَربَعَةٌ *** مِنَ الرِّجـالِ وَخَلْفِي مَنْ يُشَيِّعُني
    وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا *** خَلْفَ الإِمـَامِ فَصَلَّى ثـمّ وَدَّعَني
    صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لهـا *** ولا سُجـودَ لَعَلَّ اللـهَ يَرْحَمُني
    وَأَنْزَلوني إلـى قَبري على مَهَلٍ *** وَقَدَّمُوا واحِداً مِنهـم يُلَحِّدُنـي
    وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني *** وَأَسْكَبَ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنيهِ أَغْرَقَني
    فَقامَ مُحتَرِمــاً بِالعَزمِ مُشْتَمِلاً *** وَصَفَّفَ اللَّبِنَ مِنْ فَوْقِي وفـارَقَني
    وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِموا *** حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِي المِنَنِ
    في ظُلْمَةِ القبرِ لا أُمٌّ هنــاك ولا *** أَبٌ شَفـيقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّسُنــي
    فَرِيدٌ وَحِيدُ القبرِ، يــا أَسَفـاً *** عَلى الفِراقِ بِلا عَمَلٍ يُزَوِّدُنـي
    وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذْ نَظَرَتْ *** مِنْ هَوْلِ مَطْلَعِ ما قَدْ كان أَدهَشَني
    مِنْ مُنكَرٍ ونكيرٍ مـا أَقولُ لهم *** قَدْ هــَالَني أَمْرُهُمْ جِداً فَأَفْزَعَني
    وَأَقْعَدوني وَجَدُّوا في سُؤالِهـِمُ *** مَـالِي سِوَاكَ إِلهـي مَنْ يُخَلِّصُنِي
    فَامْنُنْ عَلَيَّ بِعَفْوٍ مِنك يــا أَمَلي *** فَإِنَّني مُوثَقٌ بِالذَّنْبِ مُرْتَهــَنِ
    تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدما انْصَرَفُوا *** وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي فَأَثْقَلَني
    واستَبْدَلَتْ زَوجَتي بَعْلاً لهـا بَدَلي *** وَحَكَّمَتْهُ فِي الأَمْوَالِ والسَّكَـنِ
    وَصَيَّرَتْ وَلَدي عَبْداً لِيَخْدُمَهــا *** وَصَارَ مَـالي لهم حـِلاً بِلا ثَمَنِ
    فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها *** وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَنِ
    وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها *** هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ
    خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها *** لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ
    يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً *** يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ
    يـَا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي *** فِعْلاً جميلاً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُني
    يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً *** عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَنِ
    ثمَّ الصلاةُ على الْمُختـارِ سَيِّدِنـا *** مَا وَصَّـا البَرْقَ في شَّامٍ وفي يَمَنِ
    والحمدُ لله مُمْسِينَـا وَمُصْبِحِنَا *** بِالخَيْرِ والعَفْوْ والإِحْســانِ وَالمِنَ





    منقــــــــــــــول للأمـــــــــانــــــــة


    تقبلوا تحياتي

    حسيــــــــــــن العـــــراقـــــــــي
    I love you I love you
    [/size]
    avatar
    دموع المحبة
    مشرف عام
    مشرف عام

    ذكر
    الثور عدد الرسائل : 266
    العمر : 28
    الوطن : العراق الجريح
    الوظيفه : supervisor
    الهوايات : كرة القدم والتعارف
    تاريخ التسجيل : 16/03/2008

    رد: قصيدة للامام زين العابدين (ع) شوفها ولاتتعجب

    مُساهمة من طرف دموع المحبة في الإثنين مارس 17, 2008 6:55 am

    تسلم حبي


    _________________
    avatar
    العقرب العراقي
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    ذكر
    الجوزاء عدد الرسائل : 348
    العمر : 32
    الوطن : العراق العضيم
    الهوايات : الانتر نت وبرمجه
    تاريخ التسجيل : 09/03/2007

    رد: قصيدة للامام زين العابدين (ع) شوفها ولاتتعجب

    مُساهمة من طرف العقرب العراقي في الإثنين أبريل 21, 2008 3:58 am

    تسلم حبيبي وعاشت الايادي
    تقبل مروري يا ابو علي


    _________________




    ان شئت ان تحيا سليـــــما من الاذى 00 وحظـــــك موفور وعرضك صين
    لسانك لا تذكر به عورات امــــــــرئ 00 فكـــــلك عورات وللـــناس السن
    وعينك ان ابدت اليك مســـــــــــــاوئا 00 فغضها وقل يا عين للناس اعين
    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى 00 وفـــارق ولكن بالتي هى احسن
    avatar
    العقرب العراقي
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    ذكر
    الجوزاء عدد الرسائل : 348
    العمر : 32
    الوطن : العراق العضيم
    الهوايات : الانتر نت وبرمجه
    تاريخ التسجيل : 09/03/2007

    رد: قصيدة للامام زين العابدين (ع) شوفها ولاتتعجب

    مُساهمة من طرف العقرب العراقي في الإثنين أبريل 21, 2008 4:00 am

    تسلم حبيبي وعاشت الايادي
    تقبل مروري يا ابو علي


    _________________




    ان شئت ان تحيا سليـــــما من الاذى 00 وحظـــــك موفور وعرضك صين
    لسانك لا تذكر به عورات امــــــــرئ 00 فكـــــلك عورات وللـــناس السن
    وعينك ان ابدت اليك مســـــــــــــاوئا 00 فغضها وقل يا عين للناس اعين
    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى 00 وفـــارق ولكن بالتي هى احسن

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 3:03 pm